دليل تداول السلع للمبتدئين

تعريف وأسرار تجارة السلع، أنواع السلع المتاحة للتداول، أسعار أهم السلع الاستثمارية مثل النفط والذهب والنحاس.

يشير مفهوم السلع في عالم التداول إلى ما يطلق عليه ’السلع الأساسية‘ والتي تكون عادةً في شكل مواد خام يجري تصنيعها لإنتاج بضائع وسلع أخرى أكثر تعقيدًا. أبرز مثال على ذلك هي السلع الشهيرة مثل النفط والذهب والنحاس، وكذلك السلع الزراعية مثل السكر والقمح. تُباع جميع هذه السلع في شكل مواد أولية يجري استخدامها لاحقًا في صناعات تحويلية عديدة.

أبرز ما يميز السلع المتداولة في الأسواق العالمية هو أنها تُباع في شكل كميات قياسية ووحدات قابلة للتبادل. بعبارة أخرى، إذا اشتريت أوقية من الذهب، فلن يشكل فارقًا ما إذا كانت السبيكة الذهبية قد تم استخراجها في الولايات المتحدة أو تعدينها في إندونيسيا. وجود اختلافات في نوعية أو جودة أو كمية السلعة يتطلب بالضرورة إنشاء سوق خاص لها. من الأمثلة على ذلك النفط، حيث يجري تداول أنواع مختلفة من النفوط تحت مسميات فريدة، مثل خام برنت وخام غرب تكساس، لتعكس التباين في مواصفات السلع التي يتم الاستثمار بها.

تداول السلع

يعتبر تداول السلع أحد مجالات الاستثمار الرئيسية في العصر الحديث. ولكن على خلاف الأصول الأخرى، مثل الأسهم والعملات والعقود الآجلة، فإن تجارة السلع تعود إلى آلاف السنين. بطبيعة الحال، تطور هذا المفهوم من التبادل المادي للسلع إلى التداول في البورصات الكبرى، مثل بورصة لندن للمعادن و بورصة شيكاغو التجارية. ومع الطفرة التكنولوجية التي شهدتها أسواق الاستثمار في العقود الثلاثة الماضية، أصبح تداول السلع متاحًا للمتداولين الأفراد ذوي رؤوس الأموال الصغيرة عبر المنصات الإلكترونية التي تقدمها شركات الوساطة.

وشهدت بداية الألفية الجديدة تطورًا هامًا في مجال تجارة السلع، حيث ظهرت المشتقات المالية مثل عقود الفروقات، والتي أتاحت لصغار المستثمرين الدخول إلى هذا السوق بعيدًا عن التعقيدات الفنية والقانونية المصاحبة للتداول في البورصات الكبرى.

لماذا نتداول السلع؟

هناك عدد كبير من المبررات والفوائد التي تفسر الجاذبية الكبيرة التي يتمتع بها تداول السلع. نستعرض في السطور التالية أبرز هذه المزايا:

  1. تحقيق الأرباح من تحركات الأسعار

تتميز أسعار السلع بأنها شديدة التذبذب حيث تتأثر بالتغيرات في مستويات العرض والطلب، وكذلك الظروف المناخية والسياسية والصراعات والحروب وما إلى ذلك. تخلق هذه التقلبات فرصًا لتحقيق الأرباح من خلال الاستفادة من حركة الأسعار السريعة.

  1. متاحة على مدار الساعة

تتميز أسواق السلع بأنها مفتوحة على مدار اليوم، حيث يجري تداولها في بورصات عديدة تقع في مناطق جغرافية مختلفة، ناهيك عن إتاحتها عبر المنصات الإلكترونية لوسطاء التجزئة. هذه الميزة تجعل من تجارة السلع خيارًا مريحًا لكثيرين، حيث يمكنهم ضبط ساعات التداول بحيث تلائم جدول أعمالهم اليومي. برغم ذلك، يجب الانتباه إلى أن جلسات التداول الأوروبية والأمريكية هي غالبًا الأكثر نشاطًا وتصل فيها سيولة السوق إلى أعلى المستويات.

  1. تنويع المحفظة الاستثمارية

تتسم السلع بعلاقات ارتباط مختلفة مع فئات الأصول التقليدية مثل الأسهم والسندات وغيرها. على سبيل المثال، يرتفع الذهب في فترات عدم اليقين السياسي، والتي تنخفض فيها أسعار الأسهم عادةً. يعني ذلك أن الذهب يمكن أن يمثل “ملاذًا آمنًا” و أداة لتخفيف المخاطر وامتصاص جزء من الخسائر الناتجة عن الاستثمار في الأسواق المرتبطة بالمخاطر.

  1. التحوط من التضخم

يعتبر الارتفاع المستمر في الأسعار، والذي يطلق عليه التضخم، أحد الظواهر الثابتة في العصر الحديث، وتحديدًا منذ الحرب العالمية الثانية. ارتفاع معدلات التضخم يصاحبه تآكل القوة الشرائية للعملات الورقية، وهو ما يفسر الارتفاع المستمر في قيمة السلع – خصوصًا الذهب – حيث تمثل أداة هامة للتحوط من الضغوط التضخمية. وتجلت أهمية هذا الدور خلال السنتين الماضيتين، حيث خلقت بيئة تدني أسعار الفائدة والسيولة الضخمة التي ضختها البنوك المركزية في شرايين الاقتصاد بهدف احتواء تداعيات فيروس كورونا إلى ارتفاع معدلات التضخم إلى مستويات غير مسبوقة، والتي لازال العالم يعاني منها حتى الآن.

أنواع السلع

يمكن تصنيف السلع وفق معايير عديدة، ولكن يجري التقسيم عادةً على أساس طبيعة السلعة. وفق هذا المعيار، تنقسم السلع إلى المعادن والطاقة والمنتجات الزراعية والثروة الحيوانية. برغم ذلك، من وجهة النظر الاستثمارية فإن المعادن وسلع الطاقة هي الأكثر تداولاً خصوصًا بين المستثمرين الأفراد.

هذا لا ينفي حقيقة أن السلع الزراعية والحيوانية تتمتع بتاريخ طويل، حيث تعتبر من أقدم أسواق العقود الآجلة على الإطلاق.

المعادن

تستخدم المعادن على نطاق واسع في مجالات التصنيع والتشييد. أبرز المعادن المتداولة في الأسواق المالية هي الذهب والفضة، كما يشيع تداول البلاتينيوم والنحاس والبلاديوم لأغراض صناعية واستثمارية على حد سواء.

الطاقة

تحظى سلع الطاقة – وتحديدًا النفط والغاز الطبيعي – بشعبية كبيرة في الأسواق المالية، وهو ما يعزى بشكل رئيسي إلى الدور الحيوي الذي تلعبه في الاقتصاد العالمي. ويتصدر خامي برنت وغرب تكساس قائمة المنتجات الاستثمارية من سلع الطاقة.

السلع الصلبة مقابل السلع اللينة (الخفيفة)

من بين التقسيمات الشهيرة للسلع هو تصنيفها على أنها ’صلبة‘ أو ’لينة‘. السلع الصلبة هي عادةً الموارد الطبيعية التي يجري تعدينها أو استخراجها من باطن الأرض، مثل الذهب والنحاس والنفط. على العكس من ذلك، فإن السلع اللينة هي عادةً منتجات زراعية أو حيوانية يتم زراعتها أو تربيتها في المزارع، مثل السكر والقطن والقمح والماشية.

ما الذي يحرك أسعار السلع؟

هناك العديد من العوامل المتنوعة التي تحرك أسعار السلع في الأسواق المالية، مع ملاحظة أن لكل سلعة ظروفها الفريدة التي تجعلها أكثر تأثرًا بعامل معين مقارنةً بالأخرى. نستعرض في السطور التالية أبرز العوامل المحركة لأسواق السلع عمومًا.

العرض والطلب

تعتبر قوى العرض والطلب هي المحركات الأساسية لأسعار السلع، حيث أن جميع العوامل المؤثرة الأخرى تصب في نهاية المطاف على إحدى جانبي معادلة العرض والطلب.

العوامل المؤثرة على جانب الطلب

نستعرض في السطور القادمة أبرز العوامل التي تتحكم في معادلة الطلب على النفط

نمو الاقتصاد العالمي

تترافق الزيادة في الطلب على السلع مع النمو الاقتصادي العالمي. هذه العلاقة منطقية تمامًا، حيث أن النمو الاقتصادي يحفز الطلب الاستهلاكي والصناعي على السلع.

النمو الاقتصادي في الأسواق الناشئة

يلعب النمو الاقتصادي في الاقتصادات الناشئة بشكل خاص دورًا في تحفيز الطلب على السلع، وهو ما يعزى إلى أن جزء كبير من النشاط الاقتصادي في هذه البلدان يركز على مشروعات البنية التحتية، والتي تستهلك بدورها كميات أكبر من السلع الاستثمارية، مثل النفط والمعادن.

اتجاهات المستهلكين

تلعب اتجاهات المستهلكين دورًا رئيسيًا في الطلب على المعادن. على سبيل المثال، فإن التطور التكنولوجي في العقدين الماضيين ساهم في زيادة كبيرة في الطلب على ما يطلق عليه المعادن النادرة وتلك التي تستخدم في تصنيع الأجهزة الإلكترونية.

الدولار الأمريكي

يجري تسعير أغلب السلع بالدولار الأمريكي. ولهذا فإن ارتفاع العملة الخضراء يصاحبه عادةً انخفاض أسعار السلع لأنها تصبح أكثر تكلفة للمشترين بالعملات الأخرى. والعكس صحيح، حيث ترتفع أسعار السلع بالتوازي مع انخفاض سعر الدولار الأمريكي.

العوامل المؤثرة على جانب العرض

نستعرض في السطور القادمة أبرز العوامل التي تتحكم في في الجانب الآخر من المعادلة، أي المعروض العالمي من النفط

التدخلات الحكومية والإدارية

تلجأ بعض البلدان أحيانًا إلى فرض قيود على تصدير أو استيراد سلعة بعينها، وهو ما يؤثر بطبيعة الحال على حجم المعروض من تلك السلعة. ربما من أبرز الأمثلة على ذلك هو تحالف أوبك+ ومنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك). تحدد هذه الكارتيلات النفطية حصص إنتاج محددة لأعضائها لا يُسمح بتجاوزها، الأمر الذي يؤثر على حجم المعروض من النفط في الأسواق العالمية.

الأحداث الجيوسياسية

يشمل ذلك الحروب والصراعات والهجمات الإرهابية والهجمات السيبرانية والاحتجاجات الشعبية، وغيرها من العوامل التي قد تؤدي إلى تعطل سلاسل التوريد والإنتاج في بعض المناطق الجغرافية. على سبيل المثال، فإن نشوب حرب الخليج الأولى والثانية أدت إلى ارتفاعات قياسية في أسعار النفط بسبب تعطل خطوط الملاحة والمخاوف من الهجمات على حقول الإنتاج في الممرات المائية.

الأحوال المناخية

تلعب أحوال الطقس هي الأخرى دورًا هامًا في تحديد أسعار السلع. على سبيل المثال، فإن العواصف والأعاصير التي تجتاح الولايات المتحدة تؤدي بشكل دوري إلى تعطيل حقول الإنتاج في خليج المكسيك.

متغيرات أخرى

من أهم الاتجاهات في هذا الصدد هو ما يطلق عليه ’الاقتصاد الأخضر‘ والذي يدعمه أنصار الحفاظ على البيئة. أبرز الأمثلة على ذلك، هو قانون الانبعاثات الكربونية والذي فرضته دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بحيث تلتزم الشركات التي تنتج منتجات ملوثة للبيئة، مثل السيارات ذات محركات البنزين والديزل، بدفع غرامات تنظيمية. تدعم أيضًا هذه القوانين التحول إلى استخدام المركبات ذات المحركات الكهربائية، حتى أن بعض البلدان وضعت تاريخ نهائي لن تسمح بعده بإنتاج المحركات التي تعمل بالوقود الأحفوري. هذه الاتجاهات قد تؤثر سلبًا في الطلب على النفط في المستقبل.

تداول السلع باستخدام عقود الفروقات

كما أشرنا آنفًا، أدى التطور التكنولوجي إلى إفساح قنوات الوصول إلى الأسواق المالية للمتداولين الأفراد ذوي رؤوس الأموال الصغيرة، وذلك بعد أن ظلت حكرًا لعقود عديدة على المستثمرين الكبار. واستجابةً لهذا الاتجاه المتزايد، ازدادت شعبية تداول المشتقات المالية مثل العقود مقابل الفروقات، والتي تسمح للمتداولين بالمضاربة على حركة الأسعار بعيدًا عن التعقيدات الفنية والقانونية لشراء واستلام الأصل محل التداول بشكل فعلي.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية واستثمارية تسمح لك بالربح من ارتفاع أو انخفاض الأسعار دون امتلاك السلعة بشكل مادي. بعبارة أخرى، فأنت لا تشتري الأصل نفسه، بل بالأحرى تضارب على اتجاهات السعر فحسب.

هناك أيضًا خيارات عديدة لتداول مشتقات السلع مثل:

صناديق الاستثمار المتداولة في السلع

تقوم هذه الصناديق بتجميع الأموال من المستثمرين وتوجيهها للانكشاف على سلعة معينة أو عدة سلع. ربما أبرز ما يميز صناديق الاستثمار المتداولة هو أنها تتيح الاستثمار في مجموعة كبيرة من السلع، فيما قد يعجز المستثمر الفرد عن الوفاء بمتطلبات الهامش المطلوبة لكل سلعة على حدة، الأمر الذي قد يُضعف قدرته على تنويع المحفظة وتوزيع المخاطر.

العقود الآجلة على السلع

العقد الآجل هو عبارة عن اتفاق قانوني لشراء أو بيع سلعة معينة بكمية محددة و بسعر متفق عليه في تاريخ مستقبلي. تعتبر العقود الآجلة أحد الأدوات الهامة للتحوط من مخاطر تقلبات الأسعار، ولهذا تلجأ جهات الإنتاج والمشترون التجاريون والصناعيون، وكذلك المضاربون والمتحوطون إلى العمل في أسواق العقود الآجلة سواء للتحوط من تقلبات الأسعار أو لتأمين احتياجاتهم من السلعة أو حتى للمضاربة بغرض تحقيق الأرباح.

اختيار وسيط تداول السلع

هناك عدد لا حصر له من وسطاء تجارة السلع المتاحين في السوق. هناك أيضًا العديد من المعايير التي يمكن الاستناد عليها في اختيار وسيط السلع الذي تنوي التعامل معه.

الترخيص

يجب أن يقتصر تعامل المتداول مع الوسطاء المرخصين، وذلك لضمان سلامة أمواله وحمايته من التعرض لمحاولات الاحتيال. برغم ذلك، ليس كافيًا أن تكون الشركة مرخصة للوثوق في التعامل معها، حيث أن هناك ولايات تنظيمية متساهلة تمنح تراخيصها لأي شركة مقابل دفع رسوم بسيطة. ولهذا من الأفضل التعامل مع الشركات المرخصة في بلدان متقدمة ومن جهات تنظيمية مرموقة، مثل FCA البريطانية وASIC الأسترالية وCySEC القبرصية.

منصة التداول

هناك تنوع ملحوظ في منصات التداول الإلكترونية، ربما أبرزها هي منصات الميتاتريدر4 والميتاتريدر5. وبرغم هيمنة تلك البرمجيات التي طورتها شركة MetaQuotes الروسية، ولكن شهدت السنوات الأخيرة إطلاق منصات جديدة مثل cTrader وNinjaTrade ومنصة الويب Tradingview. وفي كل الأحوال، تأكد ما إذا كان الوسيط الذي ستفتح حسابك معه يوفر منصة التداول التي تفضل استخدامها.

تكلفة التداول

تختلف تكلفة التداول بحسب الشركة التي ستتداول معها، وما إذا كنت تنوي التداول عبر شركة وساطة صغيرة أم مباشرةً في إحدى البورصات الكبرى. يسمح وسطاء التجزئة بفتح حسابات برأسمال صغير، قد يصل إلى أقل 100$، فيما تفرض البورصات حدود مرتفعة لرأس المال قد تصل إلى 50,000$. هذه المتطلبات المالية والتنظيمية الصارمة قد تؤدي إلى رفع تكلفة التداول في البورصات الرئيسية، مقارنةً مع وسطاء التجزئة، والذين يتقاضون عادةً فروق أسعار (سبريد) منخفضة.

هناك معايير أخرى تحكم عملية الاختيار، مثل مدى كفاءة خدمات دعم العملاء التي توفرها شركة الوساطة، نطاق الأسواق وفئات الأصول المتاحة للتداول، سمعة الشركة في السوق، بالإضافة إلى نسبة الرافعة المالية التي توفرها.

خاتمة

يعتبر تداول السلع واحد من أهم وأقدم مجالات الاستثمار في الأسواق المالية. يفسر ذلك الشعبية الكبيرة التي يحظى بها تداول السلع بين مختلف فئات المستثمرين. تعرضنا في هذه المقالة للعديد من النقاط التي تفسر العوامل المؤثرة على أسعار السلع، وكذلك تصنيفاتها المختلفة، ثم تطرقنا في النهاية إلى كيفية اختيار وسيط السلع الذي يلبي احتياجاتك.

بشكل عام، تتشابه قواعد تداول السلع مع مبادئ التداول في مختلف الأسواق المالية، حيث يتعين عليك أولاً التأكد من موثوقية شركة الوساطة، وصولاً إلى الالتزام بمبادئ إدارة رأس المال وتنويع المحفظة وتوزيع المخاطر والاستخدام الحكيم للرافعة المالية، وغيرها من المفاهيم الضرورية لحماية رأس مالك.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous Post
axiainvestments

وسيط الفوركس أكسيا للاستثمار | أراء الخبراء 2022

Next Post

تداول العقود الآجلة – دليل المبتدئين

Related Posts

تطورات فيروس كورونا وتأثيره على أسواق النفط والأسهم والذهب [إنفوجرافيك]

نستعرض في السطور التالية الخط الزمني لظهور وانتشار كوفيد-19 وتأثيراته المتلاحقة على الاقتصاد العالمي والأسواق المالية مع التركيز بشكل رئيسي على صناعة النفط.
Read More